2010/08/09

البغدادي كتب وصيته بمقال 16 يناير 2010

كتب المفكر والأكاديمي الدكتور أحمد البغدادي مقالا اليوم يوصي به وهو على فراش المرض حيث يعالج في الخارج بعد أن أعياه المرض، ويبدو بأن البغدادي يودع الدنيا، فمقالته وصية لأبنائه وزوجته .
وصية البغدادي 'مقال اليوم'، ولكم التعليق:

وصيتي لزوجتي وأولادي
اوتاد
1- الله الله في أسامة لا يضيع بعد عيني. خذوه بالمسايرة والحنان لأنكم ما راح تدرون ردة فعله.
2- الله الله في أمكم ترى الجنة تحت أقدامها. رضي الله عليكم من رضاها وغضبه من غضبها.
3- ستحصلون على مبلغ كبير من الجامعة والمطلوب خصم مبلغ 11 ألف دينار لمصلحة أسامة وإيداعه في حسابه في 'الوطني'. وهذا المبلغ دين علي.
4- يخصم من المبلغ أيضا 30 ألف دينار لتكملة بيت لبنان حتى تستمتعوا بالإجازة الصيفية.
5- ما يتبقى من إرث يتم توزيعه فيما بينكم جميعا بالتساوي تحقيقا للعدل الذي أؤمن به.
6- ابقوا متحابين ومتعاضدين في وجه الدنيا. لا تلجأوا إلى مخفر أو نيابة أو قضاء لحل مشكلاتكم.
7- ليحترم الصغير فيكم الكبير, وليعطف الكبير على الصغير.
8- نوره الحبوبة التي منحتها من الحرية والثقة ما قد لن تحصل عليه بعد عيني. أرجوك كوني متعاونة مع اخوتك وحنونة مع أمك فأنت ابنتها الوحيدة.
9- أسامة آخر العنقود... حط بالك على دراستك وارفع راسي حتى لو كان في القبر.
10- أخيرا يا أم أنور.. لقد كنت نعم الزوجة الصالحة والأم الحافظة لبيتك... شكرا على سنوات العمر الجميلة التي قضيتها معك بحكمتك ورجاحة عقلك.
============

رحمك الله يادكتور أحمد وجعل الجنه منزلك

هناك تعليقان (2):

  1. بوعبدالملك

    هذا الكلب أجلك الله هلك
    كما هلك نصر حامد بوزيد
    عليهم من الله مايستحقون
    شخص يصف القرأن بأنه رجعي
    بأذن الله الى جهنم وبئس المصير
    ولاتترحم على مرتد

    ردحذف
  2. كويتي مسلم21 ديسمبر 2010 2:18 م

    الله يتجاوز عنه ولا يبلغنا
    يبي وزع التركة بالتساوي مو عاجله قسمة الخالق من فوق سبع سموات يقول تحقيقا للعدالة يعني الله ماعدا في قسمته تعالى الله عمايصفون
    لاحول والقوة إلا بالله 

    ردحذف